ePUB Malek Haddad ↠ سأهبك غزالة PDF/EPUB Ë ↠

عظمة الجملة الأولى في الرواية هبة ليست لأى أحد وقد كانت عند هذا المالك ما أعظم الله فهو عظيم بقدر ما أنا وحيد نادراً ما تبدأ رواية بهذا القدر من الروحانيه وهذا القدر من الوحده عظيم حرفك يا مالك والله أعظم من ذلك مالك حداد كاتب جزائري يكتب بالفرنسية


10 thoughts on “سأهبك غزالة

  1. says:

    للقراءة مستقبلا ان شاء الله أكتب باللغة الفرنسية لأقول للفرنسيين إنني لست فرنسيا” اللغة الفرنسية حاجز بيني وبين وطني أشد وأقوى من حاجز البحر المتوسط وأنا عاجز عن أن أعبر بالعربية عما أشعر به إن الفرنسية لمنفاي”


  2. says:

    اللغة الفرنسية حاجز بيني وبين وطنيأشد وأقوى من حاجز البحر الأبيضالمتوسطوأنا عاجز عن أن أعبر بالعربية عماأشعر به بالعربيةان الفرنسية لمنفايلا تطرق الباب كل هذا الطرقفإني لم أعد أسكن هنا ما أعظم الله فهو عظيم بقدر ما أنا وحيد اني لأرى المؤلف فيبدو لي كأنه لوحة ان جميع المكاتب حزينة فهي لا تحب العمل وهي حزينة مثل محطات الأرتال الا أن محطات الأرتال معذورة في ذلك وعذرها أنها لا تسافر أبداً ان الشباب لفي متناول أتفه الناس وأشدهم حمقا أمااسترجاع الشباب فتلك لعمري هي المعجزة وبداية الباع والمقدرة مصير الانسان انما هو خلاصة تسلسلات حمقاءان القوة العمياء لا تصرح ببطشها وانما تصرح بكونها شيئا عديم لمعنى ان اسمي الحرب واني ولدت يوم أصبح الشتم غير كاف ويوم أصبحالصبر غير كاف أيتهاالحقيقة بربك قولي لي انك لا تكونين عارية أبدا ان المقابر لا تنام تماما أبدا ان لها أحلامها، إنها تنفيالموت وتطرده ألا أيها الملاح، ملاح قلبي هل تعلم أن الانسان شيءعظيم، وهل تعلم أنه شيء عظيم ولا شيء يذكر في آن، ان الانسان لأعظم من القفار انهعظيم كعظمة الحب ان المرأة لأعظم من الحب بكثير، وان الحياة لأعظم من المرأة بكثير ولا يكون الانسان حياالا اذا عشق ان الغزلانلا تكون غزلانا إلا اذا كانت حية اذا صادف الانسان شيء جميل مفرط في الجمال رغب في البكاء ان الكتاب الذين لم يعد لديهم كلام مفيد يقولونه يخترعون القصص التافهة، أو يتغلغلون تحتالماء للصيد في أعماق مهارتهم اليائسة ولم يعد لديهم كلام مفيد يقولونه لأنهم لم يفهمواوجوب الصمت ذلك الصمت الذي يتيح للانسان النظر إلى الغير انهم موجودون وجودا فيهشيء من الافراط ليست القوة في الاجتماعات ثم لا يمكن للشعببتمامه أن يكون حاضرا فيها ان الشعب لا يجتمع في قاعة من القاعاتان الأمل في الشارع ان هذا البلد لذو كيان ووجود مهما يزعم الزاعمون ان المرء قد يضحك عند غرق سفينته الا أن حياة خليجةالأشغال الشاقة طويلة والانسان لا يغرق دفعة واحدة ابدا لقد سرقوني ان البحر لغابة ان الأماكن الآمنة لا يقدرها الانسان حق قدرها الا في الليل لو كنت أميرا لما وجدتني هناأو ليس من خصائص الأمراء فعلا ألا يكونوا في المكان اللائق بهم أبدا ان الذين لا يعشقون وحيدون في الأرض إني أحترم الفراشات شديد الاحترام لأنها لم تعكر صفو حياة أي انسان قط يجب التعلق بالريح ويجب ألا ينزلق الرمل في الأيدي اليائسة لا يستطيع المرء مضاعفة مبلغ بمجرد تكرير النطق به لأن يصير الكاتب قحبة تتجول على قارعة الطريقأفضل عندي يا بني من أن يبيع قلمه القحب على قارعة الطريق؟ما أكثر آمالنا في واقع الأمر الا كفروتجديف ان للقضاة وللأطفال ملكة هي ملكة النطق بالأحكاموبالحكم ان التفكير في اقتراح لم يقبله الانسان من أول وهلة بتحمسواندفاع معناه الشروع في المطاوعة والتواطئ واذا سلط المرء أضواء التفكير المرنة الشاردةعلى رفض بات سابق آل ذلك به في أغلب الأحيان إلى الخضوع والرضى انطقوا بلفظة حياتي وأمسكوا دموعكم، ان الحب السعيد غير موجود ترى من الشاعر الذي لا يتوجع ويتألم؟ ان الشعراء ناسيتألمون حتى يصبحوا مرضى بآلامهم إلا أنهم لا يشبهون البتة آلامهم كامل الشبه ومنالنادر أن يكون الشاعر جديرا بقارئه تمام الجدارة ان السنونو المتخلفة في أول عشيات الخريف لا تنظر إلى الصيف الراحل ولو نظرةواحدة من المستحيل على المرأة أن تحب زوجا لم يبق وفيا للصورة التي كان عليها ابانمقابلتهما الأولى ان الخيانة الزوجية لا تتمثل في تلك الفعلة المعروفة فليس الزواج هوالذي يخان وانما المرأة هي التي قد غلطت ان الانسان قد يشقى أحيانا لأتفه الأسباب ان المتفائلين قد تضيق أنفاسهم، وان نبض الرجاء قد يقطع بايقاعه حبل الصبر تقطيعاوليس الانسان بقادر دوما على أن يكون سعيدا اذ هو ينقصه التمرن، واذ السعادة ضربمن عنيف الرياضات ذلك أن الذين في قلوبهم أسى يرون الجدران الفاصلة قريبة منهموالطرقات غير مؤدية إلى بعيد انه المأزق الذي لا يؤثر في نفسه شيء لكل امرئ غزالته ولولا ذلك لخنقتنا أيام الأحد المليئة سآمة في بقعة ما من الآفاق ولانتهىكل شيء ولماتت الزهرة ولانقطعت الزهرة عن الكلام سيكون لزاما علينا أن نجد سر الدفء بأن نبحثعنه في قلوبنا، وما لم يدخل الشتاء قلوبنا فان البرد ذاته سيدفئناان فعل أحب في اللغة العربية فعل تعجز الفكرة عنه لا، ما أنا الا عابر سبيل هنا لا، بل جئت من مكان آخر لا، بل أنا قاصد مكاناآخر ان الانسان ليخشى الالحاح على نفسه بل وأكثر من ذلك فقد يتكلم بصوت خافت خشية أنيوقظ في نفسه أصداء لا يعلم شأنها الا الله ذلك أن الماضي يكون بصدد استراق السمعمن وراء حجاب، وقد يحسب أن المرء يناديه فيدخل عليه اذ هو لا يتحين الا تلك الفرصةولو فعل لوجب اعادة كل شيء من أوله ان المرأة لا تحب صامتة أبدا والا فان صمتها يكون صمتا ناطقا فوق اللازم فاضحالأمرها ان الانسان اذا حلتساعة موته أصبح لا يفهم ما يفعله من الأمور من الواجب أن يستمر الواحد في الحياة بعدموت الآخرين ان عدم الاحترام كامن في اعتقاد الانسان أن غيره شبيه مماثل له وان الاجتهاد لضربمن الحياء والكياسة وكذلك الصمت ان الرسالة رسالة حتى ولو كان الانسان في المنام، اننا نسمي الضمير مناما بكل بساطة وذلكلكي نجتنب التكلف واللغط


  3. says:

    ان الترجمة لخيانة فعلا الترجمة رديئة جدا لذا من الظلم الحكم على الرواية وتقييمها ، قرأت له التلميذ والدرس ولم تكن ترجمتها أفضل لكن ربما بسبب ان فكرتها ابسط من هذة ، صارت ترجمتها اقل سوءا اتساءل هل فرنسيته صعبة لدرجة ان تحرمنا من الوصول له لايمكنني الحكم من مجرد قراءة عملين له لكنه شيء دعاني للتساول والحسرة ايضا خصوصا ان مالك حداد هو نفسه القائل ان الفرنسية لمنفاي هذة جملة قد تلخص الفكرة لكل امرئ غزالته ، ولولا ذلك لخنقتنا أيام الآحاد المليئة سآمة ولماتت الزهرة وانقطعت عن الكلامهذا بعض ما استطعت اقتباسه لقد كان مولاي وغزالته هما الأنشودة السامية ، كانا مبارزة لارحمة فيها لأعماق الإرادات، كان معيار مولاي لتعيير نفسه هو مصيره ،أي حدود قوته ،إذ كان عليه أن يسرق سعادته أو ماكان يخاله سعادتهإن الإنسان ليخشى الإلحاح على نفسه بل قد يتكلم بصوت خافت خشية أن يوقظ في نفسه أصداء لايعلم بها إلا الله،ذلك أن الماضي يكون بصدد استراق السمع من وراء حجاب،وقد يحسب أن المرء يناديه إذ هو لايتحيّن إلا كهذة الفرصه ليدخللعل الموسيقى تصلح هنا ولعل استعمالها أيسر للتعبير ، ذلك أن الألفاظ قد تتوه فإذا هي كما الأطفال السارحين في منتصف الدرس ،فكم من ألفاظ ليست سوى رسول أبكمكان قد تحمس في حديثه فلم يعد يبحث عن كلماته بمشقة، بل أخذ يكتشف جمله بنفسه فإذا بها تفاجئهه قبل غيره بنبرة صدقها ، كان يكتشف تلك الجمل كمن يبسط نظره من أعلى الطريق الصاعدة ، فكان يروي ويروي من أعلى أفكاره وما الحديث دوما في نهاية الأمر سوى ضرب من المرافعةقولوا لي بربكم ، لم لم يمت بداء التيفوس من الفرنسيين إلا العدد القليل؟ إنني أتسائل فقط هل هناك تيفوس خاص بالعرب وآخر للفرنسيين ؟ هل الموت عنصري ؟كان يعرف كيف يبتسم فالإبتسامات كالفواصل والنقط ، قليل من الناس يتقنون وضع الفواصل والنقط في كلامهم ، أما هو فكان يشبع كلامه بالنبرات والفواصل والنقطشعر أن ماظنه شيئا ما بين قوسين ، قد انبسط على كامل الجملة يناير 2012


  4. says:

    لم تكن باريس سوى صحراء قاحلة في قلب الكاتب الجزائري مالك حداد ،صحراء لا تجري فيها دمائه العربية رغم عدم تكلمه بها ،أو ليست اللغة هي الطريقة الاولى لمخاطبة الروح ؟ لمخاطبة الأرض كقصيدة أبدية ، التعاريف التي تضع اللغة داخل ايديولوجيات وافكار هي امجرد ضجيج وقح ،و فلسفة لا تفهمها كتابات مالك حداد ، أن تترجم لمالك حداد فهي تجربة فاشلة ليس عيبا في المترجم وانما لصعوبة تسفير الروح ، فقد عجز المترجمون ان يترجموا روح رواية سأهديك غزالة مكتفيين بتقريب المعنى ، نظرا لكونه نصا يتسامى عن الكلمات ويتسامى عن القواعد فاتحا فضاءا واسعا للتأمل وللاضمحلال السرمدي حين تقرا مالك حداد لا يمكن إلا أن تقرا بعين البصيرة ،فهو لم يكتب للراغبين في البقاء على هامش الحياة ، بل كتب للهاربين من وطن إلى مصائر مجهولة أو لنقل مفتوحة على كل الجراحنص سأهديك غزالة مثقل بمشاعر الغربة التي تبوح بتناقض هادئ الاغتراب والسؤال المؤرق ماهو الوطن ؟ ،نص يبتعد عن دراميات الكتابة البكائية ،يغوص في نفسية الحب الهائم والمشتاق الى الصحراء الي تجري بها الغزلان ،فاتحا المجال لتساؤل مشروع ما دلالة الصحراء في نص مالك حداد ؟ هل هي رمال واد الرمال الذي يعبر جسور قسنطينة ،ام سراب الوطن الذي لا يمكن الإمساك به ،ام هي رمزية اغتيال الجمال العذري لا يمكن ان تسافر عبر نصوص مالك حددا دون أن تقف على ثورة جديدة في النظرة إلى العالم ، نظرة حادة ، ثاقبة ،ومتأملة وأحيانا أخرى منكسرة ، في البدأ كانت الصحراء وقبل البدأ كان مالك حدادلذلك قال لا تدقوا الباب بقوة فلم اعد اسكن هنا انه الفناء الذي يأتي بعد العشق باريس في نص سأهديك غزالة هي سطوة الاغتراب ولم تكن الغزالة الا الوعد الآسر الذي وعد الجزائرييون به ذات يوم ،سنهديكم غزالة نعم سنهديكم اللغة الشعر وباقيا جراحناتبدأ أحداث الرواية في شوارع باريس التي لم تسمح لكاتب جزائري ان ينشر نصه ، من يكون هذا اقلادم من الصحراء لتتعدد المشاهد بتتبع الكاتب الذي يبوح بألقه الكبير واغترابه عن رمال بلاده ،ليكون وعد الحبيب للحبيبة سأهديك غزالة ،تلك الغزالة التي تركض بحرية دون عابئة بالرياح او ذرات الرمال فالحياة بالنسبة للمؤلف كما كان كتب مالك حداد سواء كان صائما او قائما ما هي الا ظاهرة أدبيةسأهديك غزالة بترجمة جديدة لمحمد ساري بعد الترجمة المصرية للنص بعنوان سأهبك غزالة كانت بتقديم الكاتب الجزائري الدائع الصيت ياسمينة خضرة حيث قال ان الكلمة لا يهم باي لغة كتبت بقدر ما يهم أكانت صادقة فعلا ،لعل مصائر مالك حداد وياسيمنة خضرة كانت واحدة وهي الاغتراب اللغوي ،وفي نفس الوقت يطرح السؤال دائما إلى متى يتم تخوين الأخرين او تهميشهم من خلال حكم مسبق عن اللغة التي كتبوا بها ولو تم القراءة لهم بمحايدة مطلقة سيكتشفون أن اللغة منفى كما قال مالك حداد وان المعنى عربي محض ،ومالصحراء في نص مالك حداد إلا الرغبة في العودة إلى الأصل


  5. says:

    ترجمة سيئة جداً ، وصلت للصفحة 8 واكتفيت


  6. says:

    اللغة الفرنسية حاجز بيني وبين وطني أشد وأقوى من حاجز البحر الأبيض المتوسط وأنا عاجز عن أن أعبر بالعربية عما أشعر به بالعربية إن الفرنسية لمنفايهكذا يصف حداد غربته في مقدم الروايةوأنا أقولإن الترجمة حاجز بيننا وبينك، حاجز يختنق فيه القارئ لسوء الترجمة، وفداحة الأخطاء النحوية، وقلة جودة الإخراجتدور الرواية كلها حول الغزالة، نعم قد تظن أن إرضاء يمينة محبوبته هي الهاجس الأكبر، ومن أجلها لاحق الغزالة، لكن الحقيقة تتكشف عبر هذا النصوعند ذلك ابتكر الغزالة ابتكرها لغيره أي لنفسه لكل امرئ غزالته ولولا ذلك لخنقتنا أيام الأحد المليئة سآمةهل من الجنون أن يطارد كل منا غزالته؟ هكذا ترد الغزالةمن الجنون يا مولاي أن يريد الإنسان اقتناصي يجب الإيمان بي لا مطاردتي من الجنون يا مولاي أن يريد الإنسان اقتناصيلكن النهاية تفاجئك، فأنت لا تعلم ما الهدف الأخير الذي قد توجه نحوه السلاح الذي طالما استهدف غزالة واحدةوأنهى المؤلف كلامه هكذا لست أدري كانت هذه الغزالة حقيقية أم غزالة حقيقية ليست بحقيقية ومهما يكن الأمر، فإنها قد أسفت على كلماتها عندما رأت مولاي يصوب نحو نفسه السلاح الذي كان قد عتق به المشحمقصة قصيرة لولا التعثر المتكرر بسوء الترجمة، مليئة بالصور الرمزية، والصور الأدبية البليغةمخرجلا تطرق الباب كل هذا الطرق فإني لم أعد أسكن هنا


  7. says:

    سأهبك غزالةرواية معقدة وفلسفية يكتب مالك حداد بلغة جد رفيعة نثرية وشعريةخلال قراتك هذه الرواية من بدايتها حتى نهايتها تتسال عن شيئ واحد ما هي هاته الغزالة؟هل هي الحرية ام الامل؟في الاخيرانصح بقراة الرواية بلغتها الاصلية لان النص المترجم للغة العربية خطيئة في حق الشاعرالكبير مالك حداد


  8. says:

    ليتنا نجد من يهبنا غزالةليتنا نهب أنفسنا غزالتهارائعة


  9. says:

    في شي خطاء بالترجمه كتير بتضيع افكار وبتخليك تتشتت وانت تقراءه للاسف لم افضل متابعت قراءته


  10. says:

    الترجمة سيئة للغاية